إستطلاع رأي
ما رأيك في صفحة المعهد الجديدة ؟
 
اخبار طلبة المعهد
الامتحان الشامل 2012/2013
موعد تقديم الامتحان الشامل للفصل الأول من العام الأكاديمي 2012/2013 موعد تقديم الامتحان الشامل الجلسة الاولى : يوم السبت 15/12/2012 الجلسة الثانية: يوم الاربعاء 19/12/2012 على الطلبة المسجلين للامتحان الشامل تسليم نموذج رقم 6 للدراسات العليا في موعد اقصاه يوم الاربعاء 31/10 علماً بأنه لن يتم استقبال اي نماذج بعد هذا التاريخ. للمراجعة والاستفسار : 1.منسق برنامج الدراسات العليا في الكلية 2. رئيس لجنة الامتحان الشامل د. عبد الملك الريماوي E-mail ahalabi@law.alquds.edu
البحث في الموقع

PostHeaderIcon مقدمة

  تتعاظم المتغيرات المتتابعة التي تواجه المجتمع الفلسطيني سواء على الصعيد الداخلي أو الإقليمي والدولي. وتؤثر تلك المتغيرات تأثيرا مباشرا على عمليات الإنتاج المختلفة الزراعية والصناعية والتجارية وكذلك على المؤسسات والمنظمات العاملة في مختلف القطاعات سواء الحكومية أو الأهلية أو الشركات الخاصة. والتأثير الحقيقي يظهر في أساليب عمل هذه المؤسسات  وإدارتها لأعمالها ونشاطاتها المختلفة، ومن الملاحظ بأن الخصوصية الفلسطينية قد أفرزت العديد من المؤسسات الأهلية المتعاملة مع القطاع الزراعي والريفي ومع التجمعات السكانية الأكثر فقرا والأقل حظا في استغلالها للموارد المتاحة. بعد قيام السلطة الفلسطينية تم توظيف عدد كبير من الخريجين الجدد للجامعات والذين تنقصهم المعارف والخبرات  التطبيقية الضرورية في المجالات التنموية وكذلك في إدارة المؤسسات، ذلك أن عملية التنمية البشرية تبلغ من التعقيد بدرجة تضاعف حاجة العاملين فيها إلى الخبرات والمهارات الإدارية والمؤسسية، إضافة إلى آليات الاتصال بالجمهور، لتمكينهم من العمل بفاعلية في إدارة برامج التنمية المحلية.

 

إن التحديات التي يواجهها المجتمع الفلسطيني تستوجب تنمية المؤسسات الوطنية وتحسين كفاءة إدارتها والعاملين بها بالطرق والأساليب الإدارية الحديثة  والتي تضمن استدامة مواردها المادية والبشرية. والتي ستمكن المؤسسات الفلسطينية من الصمود في وجهه الاحتلال وتعزز الدور الذي تقدمه المؤسسات  الوطنية في بناء المجتمع المدني، من هنا يأتي دور البرامج التنموية والأكاديمية كبرنامج التنمية الريفية المستدامة في جامعة القدس في إعداد وتأهيل الكفاءات الإدارية القادرة على المساهمة في تنمية المجتمع الفلسطيني بكافة قطاعاته المختلفة. ولكون الدولة الفلسطينية تعيش اليوم مرحلة البناء فإننا نشهد ميلاد العديد من المؤسسات الحكومية والأهلية، مما يضاعف الحاجة إلى كوادر بشرية متخصصة مؤهلة ومدربة وجاهزة للإنخراط في سوق العمل المحلي  في ظل النقص الحاد في الخبرات والمهارات المختلفة. من أجل المساهمة في بناء وتطوير هذه المؤسسات، ولتحقيق هذه الغاية شهد العقد الأخير ميلاد العديد من البرامج التعليمية والأكاديمية والتدريبية على مستوى الوطن. وكان برنامج التنمية الريفية المستدامة والذي تطرحه جامعة القدس بالتعاون مع جمعية التنمية الزراعية الفلسطينية ( الإغاثة الزراعية ) بمساريه الإرشاد الزراعي والتنمية الريفية، وكذلك بناء المؤسسات والتنمية البشرية من أوائل البرامج التي ولدت استجابة لهذه الحاجة المجتمعية، في محاولة لتوفير الاحتياجات من الكوادر والمصادر البشرية المدربة والمؤهلة.